بسم الله الرحمن الرحيم 
الحمد لله الذي جعل العلم ضياء، والقرآن نورا، و رفع الذين أوتوا العلم درجات عالية، وصل اللهم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه الكرام ،،، وبعد :
مما لا شك فيه أن مرحلة التعليم الجامعي هي من أهم مراحل نمو الطالب إن لم تكن أهمها على الإطلاق فهي مرحلة الشباب والقوة، وهي آخر مرحلة في المنظومة التعليمية وأولى مراحل اختلاط الفرد بسوق العمل.
ومن المسلم به أن دور الجامعات لم يعُد يقتصر على التنمية وتوسيع آفاق الإنتاجية ومواجهة التحديات الآنية فقط؛ بل صار يمتد إلى ممارسة عملية الاستشراف والتنبؤ بالتحديات المستقبلية، والاسهام في تنمية الأفراد تنمية كاملة وشاملة بما يعني تنمية الموارد البشرية وزجها في المجالات الإنتاجية بشكل فاعل، ولعل هذا يظهر جليا من خلال سعي المملكة العربية السعودية ممثلة في مؤسسات التعليم العالي إلى مواكبة التوجهات العلمية نحو تعزيز الاقتصاد المعرفي واستثمار رأس المال البشري. أبنائي طلاب وطالبات جامعة الحدود الشمالية أنتم امل الأمة وسر نهضتها وبُناة مستقبلها الواعد ، وانطلاقاً من رؤية (2030) التي تشكل انطلاقة جديدة لاقتصادنا الوطني من خلال استثمار الطاقات الوطنية من أبناء المملكة العربية السعودية؛  فقد شهدت بلادنا الحبيبة  في السنوات الأخيرة طفرة هائلة في النهضة  الأكاديمية تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - ايده الله – وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه الله ، حيث تم إنشاء العديد من الجامعات الحكومية والأهلية بالإضافة إلى الكليات والمعاهد العسكرية. إن بلادنا الحبيبة في أمس الحاجة إلى سواعدكم وطموحكم وحماسكم فآمال الوطن معقودة عليكم، وأباؤكم يحسنون الظن بكم فانطلقوا نحو الابداع والتألق بخطى ثابتة، وفقكم الله وعلى الطريق الحق والرشاد هداكم.

 

       عميد شؤون الطلاب      
 د.محمد بن صلال الضلعان